أسئلـــة وأجوبـــة

العودة

نصيحة مقبولة ومشكور

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله..

أما بعد..

أيها الأخ العزيز [السيد جعفر مرتضى العاملي] ربما تعتقد أن [السيد فضل الله] مخطئ وهذه نظرتك له.

و لكن علينا أن نترك القضايا التي تشق الصف الشيعي ونتوجه إلى القضية الأهم و هي حرب أعداء الإسلام على المسلمين.

والسلام عليكم.

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله، والصلاة والسلام، على سيد المرسلين، محمد وآله الطيبين الطاهرين.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

وبعد..

إن ما ذكرته أيها الأخ الكريم، هو ما كنا نتمناه من كل قلوبنا..

لكن ماذا نصنع؟ إذا كان [السيد محمد حسين فضل الله] قد أثار قضايا قد أوجبت خللاً في اعتقادات الناس بأمور كثيرة.. مما اضطر الفقهاء العظام.. والمراجع والأعلام إلى التصدي لتلك الأفكار حتى لا تدخل في اعتقادات الناس.. بعد أن فشلت كل المحاولات لإقناعه بالكف عن نشر هذه الأفكار..

أخي الكريم:

حبذا لو طلبتم من [السيد فضل الله] أن لا يطرح هذه الأمور التي تمس الاعتقادات، والمفاهيم، وقضايا الإيمان.. وأن يصب كل جهوده لخدمة القضية الأهم، وهي حرب أعداء الإسلام والمسلمين.

أخي الكريم:

إنني أشكر لك هذا الاهتمام بقضايا الدين والإيمان، وسعيك لحفظ وحدة المؤمنين في مقابل أعدائهم.. وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على وعيك لأخطار إثارة هذه الأجواء المسمومة، وعلى التزامك بأحكام الدين، وعلى اهتمامك بحفظ المؤمنين.

نسأل الله سبحانه أن يجمع كلمتنا على حب أهل البيت [عليهم السلام]، وعلى نهجهم، وأن يجعلهم شفعاءنا يوم لا ينفع مال ولا بنون، إلا من أتى الله بقلب سليم.. وأن يوفقنا لمعرفة تكليفنا الشرعي، وللقيام بمسؤولياتنا في هداية الناس، ودفع الشبهات عنهم، وتحصينهم من كل بلاء، وأن يبعد عنهم كل عناء.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

العودة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لـ ضلال نت - 2003