متفرقــــــــات

 

السيد فضل الله والتزوير

 

بسم الله الرحمن الرحيم

http://www.zalaal.net/media/fadel.ram

 

".. حفل التاريخ والحديث، وتضافرت الروايات، من أنها ضربت، وأنها أسقطت جنينها.. وأنها.. وأنها.."

 

      هذا الكلام الموجود في هذا المقطع الصوتي  للسيد فضل الله   نشر في مجلة: قضايا إسلامية (قم) العدد       الأول: ص 13، وهذه الخطبة كان قد ألقاها في حسينية الشهيد الصدر في قم المقدسة بتاريخ 21 شعبان       سنة 1414 أي حوالي سنة 1993 م.

ولكن مجلة رؤى ومواقف في العدد رقم: 3 ص 22 ونشرة بينات: تاريخ 16 ـ 5 ـ 1997 م قد أعادت نشر هذه الخطبة بالذات ولكن مع تغييرين، هما:

1 ـ جعل تاريخ المحاضرة هو سنة 1995 م بدلا من التاريخ الحقيقي خصوصا أنه لم يذهب إلى قم في تلك السنة.

2 ـ التغيير في العبارة والزيادة عليها بما يزيل التناقض في مواقف قائلها، ويغطي على التراجع ـ الذي عاد ليتراجع عنه أيضا في هذه المدة المتأخرة، فأصبحت العبارة هكذا:

" حفل التاريخ بأحاديث تنوعت (!!)، من أنها ضربت، وأسقط جنينها، وأنها، وأنها.. لكنها لا تنفي الإساءة إلى حرمتها، وحرمة بيت النبوة، بالهجوم عليه، والتهديد بإحراقه، حتى ولو كانت فاطمة(ع) في داخله".

 فتبديل كلمة: "تضافرت" بكلمة: "تنوعت" واضح الهدف، فإن التضافر يفيد: أن الروايات كلها منصبة على معنى واحد تثبته وتؤكده وهو الأمر الذي أردنا إثباته في كتاب "مأساة الزهراء(ع)، أما كلمة: "تنوعت" فتفيد أن كل رواية تحكي أمرا يختلف عن غيره، فليس فيها تأكيد على أمر واحد..

وقد جاءت الزيادة في العبارة لأجل تأكيد ذلك أيضا فلاحظ وقارن فهذا التصرف والتزوير يعطينا ويؤكد لنا عدم إمكان الاعتماد على ما ينقلونه لنا. وليس هذا هو الشاهد الوحيد على ذلك. فلدينا من أمثاله الكثير..).!!!

 
 
 

جميع الحقوق محفوظة لـ ضلال نت - 2003