متفرقــــــــات

 

نص الكلام الذي دار بين السيد القائد والمرجع الديني الميرزا جواد التبريزي في المستشفى

اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها و بنيها والسر المستودع فيها بعدد ما أحاط به علمك..

بفضل الله و توفيقاته أقدم لكم بعض الصور من زيارة حضرة آية الله العظمى القائد الخامنئي المعظم دام ظله لحضرة آية الله العظمى أستاذ الحوزة العلمية الشيخ الميرزا جواد التبريزي دام ظله

والتي جرت منذ حوالي أسبوعين في مستشفى خاتم الأنبياء بالعاصمة الإيرانية طهران.

وهذا بعض ما جرى في المقابلة بعدما ترجم من الفارسية الى العربية مع تعديل بسيط ليناسب الترجمة العربية:

القائد المعظم: أنتم تسعون كثيرا لخدمة الدين والحوزة العلمية وقد سمعت أنكم بعد درسكم يأتي الطلاب إلى منزلكم لبحث الدرس ،والبحث يحتاج إلى طاقة وفي نفس الوقت يصرف الجهد الكثير.

القائد المعظم: إنشاء الله وضعكم الآن أفضل.....نسأل الله أن يديم بركاتكم العلمية للحوزة.

الإمام التبريزي: وفقنا الله لخدمة حوزة صاحب الزمان (عجل الله فرجه) بقدر المستطاع.

القائد المعظم: علمنا أنكم قمتم بتربية طلاب فضلاء، وأنه يحضر درسكم الطلبة الممتازون....نسأل الله أن تكونوا بخير وأن ينتهي مرضكم بأسرع وقت.

القائد المعظم: إنني أدعوا جميع المؤمنين والمؤمنات والصلحاء بأن يدعون لكم بالشفاء العاجل.

القائد العظم يوجه كلامه لرئيس المستشفى والطاقم الطبي: كل ما في استطاعتكم يجب أن تقدموه حتى يشفى سماحته في أقرب وقت.

وحينما هم الامام الخامنئي المعظم بالانصراف حاول آية الله العظمى التبريزي أن يقوم اجلالاً لمقام القائد المعظم إلا أن السيد القائد وضع يده على كتف المرجع الديني الكبير التبريزي لإرجاعه إلى فراشه وهو يقول:

القائد المعظم: إن شاء الله تتعافوا ونراكم سالمين في أسرع وقت.

انتهى اللقاء.

وقد عرضت اللقاء بعض القنوات الإيرانية

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لـ ضلال نت - 2003