من مقولات السيد محمد حسين فضل الله

 
6  لوط عليه السلام

64 ـ لوط (ع) ليس نبياً بشكل مباشر.[شريط مسجل].‏

‏65 ـ نبوة لوط من خلال أنه وكيل إبراهيم (ع) .[المصدر نفسه].‏

العــــــودة

 
7  يونس عليه السلام

‏66 ـ يونس (ع) لم يكن لديه الصبر الكافي الذي تحتاجه المسألة.[الموسم، عدد21 ـ 22، ص322].‏

‏67 ـ الله يعتبر خروج يونس (ع) نوعاً من الهروب[من وحي القرآن، ج19، ص241].‏

‏68 ـ خروج يونس إباق كما هو إباق العبد من مولاه [المصدر السابق، ص241].‏

‏69 ـ يونس (ع) قصر في مسؤولياته.[المصدر نفسه، ج15، ص 284].‏

‏70 ـ يونس تهرب من مسؤولياته.[المصدر نفسه، ص284].‏

‏71 ـ يونس يضعف أمام حالات الفشل الأولى.[المصدر نفسه، ص284].‏

‏72 ـ يونس يضعف أمام مشاكل الظروف الصعبة.[المصدر نفسه، ص284].‏

‏73 ـ يونس يضعف أمام الأوضاع والضغوط القاسية.[المصدر نفسه، ص284].‏

‏74 ـ يونس يضعف نتيجة لفكرة إنفعالية سريعة أو شعور حاد غاضب.[المصدر نفسه، ص284].

العــــــودة

 
8  داوود عليه السلام

75 ـ داوود (ع) يحكم دون الإستماع إلى الطرف الآخر.[من وحي القرآن، ج19، ص278].‏

‏76 ـ داوود (ع) يستسلم للمشاعر العاطفية أمام المأساة.[المصدر نفسه، ص278].‏

‏77 ـ داوود (ع) لم ينجح في الفتنة التي وقع فيها.[المصدر نفسه، ص278].‏

‏78 ـ داوود (ع) أخطأ في إدارة مسألة الحكم في الجانب الإجرائي منه.[المصدر نفسه، ص278].‏

‏79 ـ لا يوجد مانع من صدور الخطأ من داوود (ع) .[المصدر نفسه، ص278].‏

‏80 ـ داوود (ع) لم ينتبه إلى جنس الخصمين.[المصدر نفسه، ص278].‏

‏81 ـ مشكلة داوود في خطأه في طريقة إجراء الحكم. [المصدر نفسه، ص278].‏

‏82 ـ مثل هذه الأخطاء لا تتنافى مع مقام النبوة. [المصدر نفسه، ص278].‏

‏83 ـ هدف هذه الأخطاء هو الصدمة القوية التي تمنع عن الخطأ في المستقبل. [المصدر نفسه، ص278].‏

العــــــودة

 
9  سليمان عليه السلام

84 ـ عمل سليمان (ع) غير مبرر شرعاً. [من وحي القرآن، ج19، ص289].‏

‏85 ـ كان سليمان (ع) في مقام توبيخ نفسه. [المصدر نفسه، ص289 ـ 290].‏

‏86 ـ سليمان (ع) قتل الخيل لا على سبيل الإنتقام بل بمثابة الضغط على نفسه. [المصدر نفسه، ص290].‏

‏87 ـ سليمان (ع) إبتعد عن الخط قليلاً. [المصدر نفسه، ص294].‏

‏88 ـ سليمان (ع) عاد إلى الخط بعد الضغط عليه. [المصدر نفسه، ص294].‏

العــــــودة

 
10  موسى وهارون عليهما السلام

89 ـ موسى (ع) يحس بالحرج الشديد لمخالفته الخضر للمرة الثانية. [من وحي القرآن، ج14، ص293].‏

‏90 ـ موسى (ع) ينكث بعهده. [المصدر نفسه، ص293].‏

‏91 ـ موسى غير منضبط أمام الكلمة المسؤولة. [المصدر نفسه، ص293].‏

‏92 ـ موسى (ع) يعود للإخلال بكلمته من جديد. [المصدر نفسه، ص295].‏

‏93 ـ موسى (ع) لم يستفد من تجربته الأولى الخاطئة. [المصدر نفسه، ص293].‏

‏94 ـ موسى تهتز مشاعره أمام الحدث الذي لم يفهمه. [المصدر نفسه، ص293].‏

‏95 ـ موسى لم يفكر أن يكون للأمر وجه آخر. [المصدر نفسه، ص293].‏

‏96 ـ يحتمل في موسى إرتكابه جريمة دينية. [من وحي القرآن، ج17، ص310].‏

‏97 ـ موسى يعيش الألم الذاتي تجاه عملية القتل. [المصدر نفسه، ص 310].‏

‏98 ـ قتل موسى (ع) للقبطي قد يكون ناشئاً من الوسوسة الخفية للشيطان.[المصدر نفسه، ج19، ص 302].‏

‏99 ـ هارون (ع) يخطىء تقدير الموقف وهو نبي.[من وحي القرآن، ج10، ص178].‏

‏100 ـ موسى (ع) يخطىء في تقدير موقف هارون (ع) . [المصدر نفسه، ص 178].‏

‏101 ـ الخطأ في تقدير الأمور لا يضر بالعصمة.لمصدر نفسه، ص 178].‏

‏102 ـ موسى (ع) يعبر عن حالته النفسية بجر رأس أخيه. [المصدر نفسه، ص 176].‏

‏103 ـ غضب موسى (ع) من أخيه كان بما يرضي الله.[المصدر نفسه، ص 176].‏

‏104 ـ موسى إعتبر أخاه مسؤولاً عما حدث. [المصدر نفسه، ص 176].‏

‏105 ـ هارون كان له رأي يخالف رأي موسى. [المصدر نفسه، ص 177].‏

‏106 ـ موسى أخطأ في تقدير موقف هارون. (فلماذا كان غضبه إذن وكيف كان بما يرضي الله) . [المصدر نفسه، ص ‏‏179].‏

‏107 ـ لو إحتاط موسى وهارون أكثر لكانت النتائج أفضل.لمصدر نفسه، ص 178].‏

‏108 ـ موسى (ع) يشعر بالحرج ويسكن غضبه. [المصدر نفسه، ص 177 ـ 178].‏

العــــــودة

 
 

جميع الحقوق محفوظة لـ ضلال نت - 2003